• ×

04:17 مساءً , الجمعة 20 يوليو 2018

أوباما وهولندا: موسكو ستدفع أثماناً إضافية بأوكرانيا

الرئيسان باراك أوباما وفرانسوا هولاند في لقاء سابق "أرشيفية"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 حذر الرئيسان الأميركي باراك أوباما، والفرنسي فرنسوا هولاند، روسيا من أنها ستدفع "أثماناً" إضافية إذا استمرت في زعزعة استقرار أوكرانيا، كما أعلن البيت الأبيض، الجمعة، على إثر محادثة هاتفية بين الرئيسين.
وقبل تسعة أيام من موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في أوكرانيا "شدد الرئيسان على أن روسيا قد تواجه أثماناً إضافية كبيرة في حال تمسكت بمواقفها الاستفزازية والمزعزعة للاستقرار" في أوكرانيا، حسب ما أضاف البيت الأبيض.
ويـأتي هذا الموقف الموحد بمواجهة روسيا بعد أسبوع من الشوائب في العلاقات بين فرنسا والولايات المتحدة بشأن الوضع في أوكرانيا.
وكشفت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، أن وزير الخارجية جون كيري كرر لنظيره الفرنسي لوران فابيوس معارضة واشنطن تسليم روسيا سفينتين حربيتين فرنسيتين.
وكان موضوع هاتين السفينتين من نوع ميسترال اللتين باعتهما فرنسا لروسيا، سيطر على مواضيع البحث لدى زيارة وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس للولايات المتحدة خلال هذا الأسبوع، ما خلق نوعاً من التوتر بين الاثنين.
وحسب البيت الأبيض، فإن أوباما وهولاند تطرقا أيضاً إلى الملف النيجيري، خصوصاً أن الرئيس الفرنسي سيستقبل قمة إفريقية، السبت، في باريس لتنسيق التعاون في مجال الإرهاب، لاسيما تحديد مكان جماعة "بوكو حرام" المسؤولة حالياً عن خطف أكثر من 200 تلميذة.
بواسطة : Dimofinf
 2  0  1332

سحابة الكلمات الدلالية